أقلام القراء

لا أعبدُ ما تعبدون (بقلم: علي محمد علي- مصر)

يا من عبدت الحجر الهك من جبل يقطـــــــــــــــع

أم ان الشمس الهك حينا بحر و حينا تصقــــــــــع

ام ان القمر الها بين الهلال و البدر يتقطــــــــــــع

ام شجــــــــــــر تعبدون قد كان بذرا بالطين يزرع

هل ترفع صوتك بدعاء لاله ابكم لا يسمـــــــــــــع

ان كنت تعاني من داء هل يشفي الهك او يرفـــــع

لو تدعوه يوما برجاء هل تدمع عينك اة تخشـــع

ام ان الهك يرعاك في غيك يوما او يــــــــــــردع

و ليوحي اليك الشيطان بالظلم بدين لا ينفــــــــــع

و يسر الهك بخطاك و طبول العيب اذا تقـــــــــرع

ببحار الشرك و اوداك و بموج الخرف اذا تشــرع

ام ان الهك غذاك ان تقطف يوما او تبلـــــــــــــــع

ام ان بيده مسعــــــــــــاك ان تبصر يوما او تبرع

بل ان الهك اشقاك بالشرك اراك تتصـــــــــــــــدع

بل خاب بيده مسعاك بالقبر فماذا تتجـــــــــــــــرع

من كأس الخسر و ابلاك ما لك عذر تتـــــــــــذرع

فانظره بعين فاحصةبالهك سخف تتسكــــــــــــــع

و ارقبه ان كنت حصيفا يفضله من كان باربــــــع

االهك رب ذا ولد يمثلنا نشهو و نطمــــــــــــــــــع

و النقم يقوض ذا ابن ان يقتل يوما او يصـــــــرع

هل ذاك سيرحم بعباد بالصلب ايعطي او يمنـــــــع

لو كبر الابن فمن ربك امن ستراه الابـــــــــــــرع

او صار الابن الى رب فلآب يشيخ و يتخنــــــــــع

ان رمت تعلج مسألة فلمن سنراك تتــــــــــــضرع

كالنبت اذا كبر الابن فلأب سريعا يتقلـــــــــــــــــع

لو كان للمك اثنين لتبارى كل و تطلـــــــــــــــــــع

او كان الأمر كذا وهم فالآبن الى ما يتفــــــــــــرع

لكن الهي الرحمنو الكون لربي يخضـــــــــــــــــع

الا لاله منان و الامر اليه يتســــــــــــــــــــــــارع

و الله مجيد بعلاه لا يرض الكفر اذا يقبـــــــــــــع

قد وهب العقل و حباه بعطاء منٍٍ لا يمنـــــــــــــع

و رسول جاء محياه ان تره فانظر لن تشبـــــــــع

ان تتبع دوما لخطاه فستنجو من غرم يفظـــــــــع

يتبدل لحمك و عظامك و ستأمن من دم موجـــــع

و تطيع بحل و حرام ظل من فقر يدقــــــــــــــــــع

و الليل بعينك ان جن فنور ايمانك يسطـــــــــــــع

و صلاة الخمس لك فضل و الامر لربك فلتصـــدع

و الصوم يقرب من رب و لرأس الكفر تصــــــرع

و تزكي من فضل الله وفضائل ربك تصنــــــــــــع

و الحج لو تغنم يوما فرض الله فلتهــــــــــــــــرع

في يوم الحشر سنقوم والى الرحمن من يدفــــــع

حاشاك الهي من شرك او من اهواء نرتـــــــــــع

من أصدق منك بالعهد فالعهد الصدق اذا تقطــــع

رحماك الهي من لمم ترحم ان شئت او تقمــــــــع

و الوصل اليك مأمول فارحمنا الهي لا تقطـــــــــع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى