ملفات

التعلم عبر الفعل Learning by Doing (إعداد: شيماء قنديل- مصر)

 التعلم عبر الفعل هو نهج عملى للتعلم يتفاعل فيه الطلاب مع بيئتهم من أجل التكيف والتعلم. ويشير التعلم عبر الفعل إلى نظرية التعليم التي شرحها الفيلسوف الأمريكي جون ديوي، والتى تمثل عنصر من جميع نظريات التعلم الرئيسية تقريباً والتي تركز على العقل والجسد والتعلم.

 ثم تبنى (ريتشارد دوفور) نظرية التعلم عبر الفعل والتى قام بتطبيقها على تطوير مجتمعات التعلم المهنية. نفذ ديوي هذه الفكرة من خلال إنشاء مدرسة مختبر جامعة شيكاغو وكان يرى أن المدرسة يجب أن تمثل الحياة الحالية على أنها حقيقية وحيوية للمتعلم مثل تلك التي يقوم بها في المنزل أو في الحي أو في الملعب، حيث يقوم المعلمون بعرض مشاكل الحياة الواقعية للأطفال ثم توجيههم لحل المشكلة من خلال تزويدهم بنشاط عملي لإيجاد الحل وتعلمه.

وكانت فكرة جون ديوى هي جعل العمل النشط عنصر ضروري للتعلم، ومع ذلك كان يرى ديوى أنه لا يكفي العمل أو الخبرة وحدها؛ بل أن التفكير في التجربة مطلوب من أجل ترسيخ المعرفة والتعبير عنها، ويمكن للمعلمين تطبيق هذا النوع من التعلم من خلال بعض الأساليب التدريسية مثل: التعلم القائم على حل المشكلات، والتعلم النشط ، والتعلم التجريبي، وتعلم الخدمة بالمثل أى أن العمل هو مكون رئيسي للتعلم.

 ويمكن تعريف التعلم بالفعل بأنه العملية التي من خلالها يفهم المتعلمون تجاربهم، خاصة تلك التجارب التي يشاركون فيها بنشاط في صنع الأشياء واستكشاف العالم. فهو نموذج مفاهيمي يتم تطبيقه على مجموعة متنوعة من مواقف التعلم، ونهج تربوي يسعى فيه المعلمون إلى إشراك المتعلمين في أنماط تعلم عملية وخلاقة.

 كما يعنى تعلم الأطفال المهارات والمفاهيم من خلال إعادتهم إلى الحياة من خلال مواد ملموسة عملية؛ بحيث ينخرطون بنشاط مع أقرانهم من خلال وظائف التحقيق والبحث التطبيقي، يتعلمون من خلال العمل وفقًا لسرعتهم الفردية. فتعلم هذه المهارات في سن مبكرة أمر بالغ الأهمية للنجاح مدى الحياة في عديد من مجالات الحياة.

 عندما تصبح هذه المهارات بديهية، يبني الأطفال الثقة بالنفس واحترام الذات وبالتالي تسهيل المزيد من المخاطرة بفرص التعلم الجديدة. يعد التدريب العملي من خلال التعلم بالفعل أمرًا مهمًا بشكل خاص في الفصل لأنه يسمح للمتعلم بالمشاركة في التعلم الحركي. فقد أظهرت الدراسات السابقة أن التعلم الحركي، حيث يقوم المتعلم بأنشطة بدنية بدلاً من الاستماع إلى محاضرة، هو أكثر أنواع التعلم شيوعًا مع المتعلمين خاصة الأطفال – حيث يساعدهم “الفعل” على اكتساب فهم أفضل للمادة.

 كما يتيح للمتعلم تجربة التجربة والخطأ والتعلم من أخطائهم وفهم الفجوات المحتملة بين النظرية والتطبيق. والأهم من ذلك، أنه يوفر للمعلمين فرصة فريدة لإثراء عقول طلابهم بطرق جديدة وجذابة.

المراجع:

  1. Bertram C. Bruce (2012). Learning by Doing, Encyclopedia of the Science Learning.

  2. Learning by doing is more fun and more effective. On https://www.thespec.com/business/2011/10/14/

  3. The Importance of Hands-On Learning . Novamber ,03,2015. On http://info.thinkfun.com/stem-education/the-importance-of-hands-on-learning

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى